آخر

التحسس فوق الجافية: ما يستحق المعرفة

التحسس فوق الجافية: ما يستحق المعرفة



We are searching data for your request:

Forums and discussions:
Manuals and reference books:
Data from registers:
Wait the end of the search in all databases.
Upon completion, a link will appear to access the found materials.

يدرك الكثيرون حقيقة أنهم سيولدون بسبب عدم الحساسية فوق الجافية ، لكن الآخرين سوف يسألون في اللحظة الأخيرة فقط (أو يرفضون فقط). إليك بعض المعلومات المهمة التي يمكن أن تساعدك في اتخاذ القرار.

لنبدأ بأهم شيء: ليس عليك أن تسأل عن المسكنات أثناء الولادة ، فلن يكون هناك "أضعف" أو "أم سيئة" لأنها ولدت مع تخدير فوق الجافية. لكل شخص هامش معين من التسامح ، وحتى الآباء قد يختلفون في مقدار تحملهم للألم. ومع ذلك ، يرفض الكثير من الناس التخدير فوق الجافية لأنهم يعرفون القليل عنه ، أو قد ينزعجون من المفاهيم الخاطئة الواسعة الانتشار.التخدير فوق الجافية لا يؤثر على طول الولادة التخدير فوق الجافية (EDA) هو إجراء آمن ، وخطر حدوث مضاعفات محتملة منخفض للغاية ، ولكن من المهم أن تكون على دراية بالآثار الجانبية المحتملة. كلما زادت المعلومات التي لديك عن هذا التدخل (أو أي تدخل آخر) ، كان من الأسهل بالنسبة لك أن تقرر ما إذا كنت تريد حقًا تخفيف هذا الوضع من الألم أو التخلي عنه.

كيف تعمل والدتك؟

أحد أكثر المفاهيم الخاطئة شيوعًا هو أن الجافية لا تخفف الألم فحسب ، بل تزيد أيضًا الألم (حتى بعد الولادة!) ، على سبيل المثال ، تسبب آلام الظهر. وفقًا لكارا مانغلاني ، يرتبط الألم في أغلب الأحيان بالتغيرات في جسمنا ، وبالتالي يمكن اعتباره طبيعيًا: على سبيل المثال ، يمكن أن يكون ألم الظهر ناتجًا عن تغيير وضع الحوض. هناك فكرة خاطئة أخرى شائعة وهي أن جمعية الإمارات للغوص يمكن أن تجعلك تهبط يقول ديفيد جاسبان: "إن خطر إصابة الحبل الشوكي أو إصابة العصب والشلل الدماغي المرتبط به منخفض للغاية ، وربما يكون من بين 100،000 حالة". وقد أشارت دراسة حديثة أيضًا إلى أن الحساسية فوق الجافية تطيل عملية الولادة ، فما الآثار الجانبية التي يمكن الاعتماد عليها؟ واحد هو انخفاض ضغط الدم ، والتي يمكن أن تصاحبها حرقة وضعف. ومع ذلك ، أثناء الولادة ، يتم مراقبة ضغط دم الأم باستمرار ، بحيث إذا كانت منخفضة للغاية ، فسيكونون قادرين على الانتقال إلى الوسط على الفور. يمكن أن تحدث الحكة وتهيج الجلد أيضًا ، لكن هذا (أو الأدوية المستخدمة لعلاجه) لحسن الحظ ليس له أي تأثير على عملية الولادة أو الطفل الذي لم يولد بعد. ) ، هناك احتمال أن يتطور الالتهاب ، والذي يمكن أن يحدث بسبب الحمى. ومع ذلك ، فإن المخاطر هي أيضا صغيرة جدا. من النادر جدًا أن يتحرك الدواء المخدر على طول الحبل الشوكي ، مما قد يسبب صعوبات في التشنج. لمنع حدوث ذلك ، يجب مراقبة مستوى دم الأم باستمرار أثناء الولادة. قد يكون لديك صداع قوي في غضون 48 ساعة بعد الولادة للتخدير فوق الجافية. وذلك لأن السائل النخاعي (السائل النخاعي) يبدأ في التسرب في موقع جمعية الإمارات للغوص والدماغ مكتئب بسبب آثار ماء الدماغ. من السهل نسبياً معالجة المشكلة ، لكن يجب عليك أن تبلغ الطبيب المعالج فورًا بالصداع!

كيف يعمل الطفل؟

إن الأدوية المستخدمة في التخدير فوق الجافية - عادة ما تكون عبارة عن مزيج من مخدر موضعي ومسكن - يتم امتصاصها في مجرى الدم إلى الحد الأدنى ، وبالتالي في جسم الطفل. في حالات نادرة جدًا ، قد يؤدي خفض ضغط الدم لدى الأم إلى إبطاء وزن الطفل ، ولكن يمكن علاجه بسهولة ، على سبيل المثال ، عن طريق الأدوية أو التسريب أو حتى تغيير وضع الأم. في حالات قليلة جدا ، من الضروري فقط إجراء خلع الملابس في حالات الطوارئ بسبب هذا.

كيف تستعد للإحساس فوق الجافية؟

تأكد من إخبار طبيبك بالأدوية التي نتناولها ، سواء كانت لدينا أي حساسية للأدوية ، أو ما إذا كنا نتعامل مع مرض مزمن. في بعض الحالات (على سبيل المثال ، إذا كان شخص ما يعاني من اضطراب تخثر الدم ، فقد تكون أرق في الدم) ، فقد لا تتمكن من استخدام EDA. هذا مهم أيضًا عند التخطيط لميلادك لتقرر عدم البحث عن التسكين فوق الجافية ، فقد تحتاج إلى تغيير رأيك في الزبد (عبر).أيضا تستحق القراءة:
  • 7 أشياء تثير الدهشة أثناء الحمل والولادة
  • الشعور بالمرض - جمعية الإمارات للغوص
  • الحساسية فوق الجافية: حقائق ومعتقدات